منتدى فضيلة الشيخ محمد الرملى حسين

منتدى فضيلة الشيخ محمد الرملى حسين

المواضيع الأخيرة

» سنن قيام الليل
الإثنين أغسطس 09, 2010 5:56 am من طرف محمد الرملى حسين

» مسائل حـول السترة
الإثنين أغسطس 09, 2010 5:55 am من طرف محمد الرملى حسين

» سنن الوضوء
الإثنين أغسطس 09, 2010 3:16 am من طرف محمد الرملى حسين

» سنن الاستيقاظ من النوم
الإثنين أغسطس 09, 2010 3:13 am من طرف محمد الرملى حسين

» كيف تصل الي أن يًحبك الله عز وجل ؟
الإثنين أغسطس 09, 2010 3:10 am من طرف محمد الرملى حسين

» حلمه صلى الله عليه وسلم عن إساءتهن
الثلاثاء أغسطس 03, 2010 5:43 am من طرف محمد الرملى حسين

» رسول الله صلى الله عليه وسلم جميل العشرة
الثلاثاء أغسطس 03, 2010 5:42 am من طرف محمد الرملى حسين

» التزين والتجمل للزوجة
الثلاثاء أغسطس 03, 2010 5:41 am من طرف محمد الرملى حسين

» التلطف مع زوجاته
الثلاثاء أغسطس 03, 2010 5:40 am من طرف محمد الرملى حسين

محمد الرملى حسين

منتدى علوم القرآن الكريم منتدى رسول الله صلى الله عليه وسلم منتدى الحديث النبوي والسنة المطهرة والأحاديث القدسية منتدى الفقة الاسلامي والفتاوى منتدى التاريخ الاسلامي تذكر أخي المسلم وأختي المسلمة انك تستطيع ان تساهم معنا فلا تبخل علينا بأي شئ تراه مفيداً للدعوة الإسلامية . تذكر أخي المسلم وأختي المسلمة ان هذا الموقع يوجد فيه كل ما يفيدك من مواد إسلامية تخص كل فروع الإسلام العظيم . تذكر يا صديقي الغير مسلم اننا على هذا الموقع الكريم لا نُجّرِح في أى دين أو ملة , فقط مهمتنا أن نبين أحقية الإسلام في أنه دين الله وأن نبين ضلالات الديانات الأخرى حتى تكون وقتها حراً في أن تتبع ما تشاء ولكن بعد أن تعلم أين الحق وأين الباطل { وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ } الكهف 29 , ولكن الأهم هو { لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ} الأنفال 42 , وطبعا نحن لا نريد لك الهلاك بل نريد لك الحياة الأبدية { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ } الأنفال 24 . هذا الموقع محاولة للإصلاح { إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ } هود 88 وفي النهاية وأعلن للجميع بكل فخر , مسلمين وغير مسلمين { قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } الأنعام 161

الله

الله

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    كيف كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعامل زوجاته

    شاطر

    محمد الرملى حسين
    Admin

    المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 24/07/2010
    العمر : 67

    كيف كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعامل زوجاته

    مُساهمة  محمد الرملى حسين في الثلاثاء أغسطس 03, 2010 5:38 am

    نتساءل كيف كان حال الرسول مع زوجاته، كيف كان يتعامل معهن؟ كيف كان يعدل بينهن؟
    لقد حقق صلى الله عليه و سلم السعادة لكل منهن و ذلك لأنه عرف كيف يتعامل مع المرأة و يعينها على العمل لدينها ودنياها
    و ماذا عن زوجاته الكريمات.. أمهاتنا المؤمنات... إذا فتحنا كتب السيرة و الكتب التى تتحدث عن زوجات الرسول صلى الله عليه و سلم سوف نجد بأن أكثر تلك الكتب قد وصفت زوجات الرسول بصفة مشتركة فيهن جميعا... الصوّامة القوّامة.. إذن فهن كن يتمتعن بقرب شديد من الله و بمناجاته فى الليل و لذلك استحققن هذا الشرف العظيم.. استحققن أن يكنّ أمهات المؤمنين، زوجات الحبيب المصطفى فى الدنيا والآخرة.. أصلحن ما بينهن و بين الله فأصلح الله لهن أمر دنياهم و آخرتهم
    و ماذا عنّا نحن أخوتنا؟؟
    أعلم أن الكثير ممن يقرأ رسالتى تلك متزوج, أو حتى إن كان غير متزوج فهو يلحظ الحياة الزوجية بدقائقها من خلال والديه أو أصدقاؤه.. لم ندرت السعادة الزوجية فى يومنا هذا؟ هل العيب فى زماننا؟؟ لا.. بل العيب فى أنفسنا -رجالا و نساء- و التى أفسدناها بالمادية الحضارية و نسينا ديننا و حضارتنا الإسلامية, و ابتعدنا عن تعاليم رسولنا و حبيبنا... و ابتعدنا عن حب الله.. و ارتكبنا معاصيه جهرا و علانية, و توارينا من الخلق عند فعل المعصية و لم تطرف أعيننا أو قلوبنا لحظة لنظر الإله اٍلينا
    إذن ماذا نفعل الآن و نحن نبغى عودة الحب فى حياتنا الزوجية؟
    طريق واحد فقط... طريق الله و رسوله.... عندها سوف ينعم كل زوج بزوجته و يستشعرا معنى السعادة الزوجية التى أوجدها الله تعالى و لكننا بجهلنا حدنا عنها و تركناها
    و من هنا جاء تفكيرى يا أخوتى فى تلك السلسلة "فى بيت الرسول", أهديها لكل زوج و زوجة تباعدت بينهما المسافات و يريدان استعادة الحب مرة أخرى... أرجو أن يتابعا سلسلتى.. و جزاكم الله خيرا
    و صلّ اللهم على سيدنا محمد و على اّله و صحبه و سلم تسليما كثيرا.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 3:24 pm